تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تتمثل إحدى الفرص الرئيسية لخفض تكاليف الرعاية الصحية دون المساس بجودة النتائج في إقناع الأطباء والمرضى باستخدام المواقع التي تقدم خدمات عالية الجودة، مثل المعامل والفحوصات والتصوير بالرنين المغناطيسي والعمليات الجراحية، بتكلفة أقل من غيرها. لكن تغيير الممارسات أو العادات المترسخة يشكل تحدياً رئيسياً في هذا السياق. ولا يمكن لشركات التأمين والأنظمة الصحية تقدير الوفورات المحتملة إلا من خلال أخذ هذا التحدي في الاعتبار، وهو ما يؤثر بدوره على تصميم مثل هذه المبادرات والاستثمار فيها. ويستعرض هذا المقال نموذجاً تم تطويره من قبل "معهد تحوّل الرعاية الصحية" (HTI) في "جامعة بنسلفانيا" ومؤسسة "الرعاية الصحية المدمجة" (EHC) لتقدير وفورات التكلفة المحتملة بشكل واقعي من خلال تغيير أنماط الممارسة.
 
في إطار معركتها المحمومة ضد ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية، تدرك شركات التأمين والأنظمة الصحية أهمية الموقع الذي يتم فيه تقديم خدمة الرعاية الصحية، أي ما إذا كانت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي، مثلاً، تُجرَى في مستشفى أو عيادة الطبيب أو منشأة قائمة بذاتها. إذ يؤثر المكان الذي يتم فيه تقديم الرعاية بشكل كبير في واقع الأمر على أسعار الرعاية الصحية و
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022