facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بينما ينظر الكونجرس الأميركي المقترح المتعلق بالضرائب المُقدم من الجمهوريين، دارت الكثير من النقاشات حول الكيفية التي يمكن أن يؤثر بها هذا المقترح على الابتكار. ويحتج أنصار المقترح بأن الضرائب الأقل ستزيد استثمارات الشركات، ويزعم نقاده أن مشروع القانون سيلحق ضرراً بالجامعات البحثية وأن مشروعات القانون بنصها الحالي ستبطل الإعفاء الضريبي للبحث والتطوير في الشركات.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لكن أثر مشروع القانون الضريبي في الابتكار لن يعتمد فقط على القواعد الخاصة بالجامعات أو أقسام البحث والتطوير في الشركات وحدها. وكما ذكَّرتنا دراستان حديثتان، فاحتمالية أن يرقى المخترعون المستقبليون لمستوى إمكاناتهم تعتمد على العديد من العوامل، لا على قدراتهم فقط، وإنما أيضاً على البيئة التي ترعرعوا فيها ودخول آبائهم وجودة الخدمات العامة التي حصلوا عليها، خاصةً التعليم في مجاليْ العلوم والرياضيات والوضع الصحي لمجتمعاتهم. وهذه الأمور تعتمد على السياسة العامة، بما في ذلك

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!