تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تقوم شركات كبرى في قطاعات متنوعة، تتراوح بين تجارة التجزئة والفضاء الجوي والخدمات المالية، بشراء المواهب والتقنيات لتطوير قدرات رقمية جديدة ولإعادة ابتكار ذاتها بسرعة. ولكن سيتوجب عليها تبني الأسلوب الصارم الذي تستخدمه شركات وادي السيليكون لتقييم الاستحواذات كي تثمر صفقات هذه الشركات، فما هي خطوات الاستحواذ على شركة بشكل صحيح؟
في الواقع، هناك علامات على أنّ قادة الشركات يكررون أخطاء العام 2000، عندما كان الخوف من الضياع في بعض الأحيان يتفوق على منطق الصفقة المطروحة. عندئذ، وبحسب بحثنا المتعلق بالملكية، قامت الشركات غير التقنية بشراء 707 شركات كمبيوتر وإلكترونيات، (أغلبها مقابل أسعار هائلة). وفي المقابل، قامت الشركات غير التقنية في العقد التالي بالاستحواذ على 262 شركة سنوياً بصورة وسطية، وذلك بحسب قول شركة ديلوجيك (Dealogic).
اقرأ أيضاً: دراسة حالة: هل يجب تقليص محفظة العلامات التجارية بعد عمليات الاندماج؟.
وتوضح بياناتنا أنه منذ العام 2015، عاد معدل استحواذ الشركات غير التقنية على شركات تقنية للتضخم بما يقارب أربعة أضعاف ليصل إلى معدل 1,000 صفقة سنوياً. بينما قامت الشركات التقنية بالاستحواذ على 250 شركة تقنية سنوياً بين عامي 2002 و2011، واستحوذت على 350 شركة فقط في السنوات اللاحقة. وهذا يعني أنّ الشركات من خارج قطاع التقنية قامت بما يعادل 70% من عمليات الاستحواذ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022