تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

تحتاج الشركات إلى خطط طوارئ لتتكيف مع البريكست

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إنّ أيّ شركة معرضة بدرجة كبيرة للتأثر بالبريكست، ولم تضع بعد خطط طوارئ للتعامل مع مجموعة من النتائج المرتقبة لذلك، بما فيها النتائج السلبية للغاية، هي خارج المسار الصحيح، شأنها في ذلك شأن الحكومة البريطانية الحالية. بعد النتيجة المفاجئة للانتخابات البرلمانية، تحوم الشكوك حول كيفية تعامل المملكة المتحدة مع مفاوضات البريكست المرتقبة. يرى البعض أنه لو فاز المحافظون بالأغلبية الساحقة التي كانوا يتوقعونها، لتمكنت تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، من تبنّي خيار أكثر لينا من "بريكست قاس"، لأنها لن تضطر للقلق بشأن إبقاء أعضاء الحزب المتطرفين والمناهضين للاتحاد الأوروبي إلى جانبها. ولكن يبدو أيضاً أن بريكست قاس لا يحظى بدعم…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022