تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اتخذ فيروس كورونا أو "كوفيد-19" (Covid-19) منحى أشد خطورة في الولايات المتحدة، مع تحذيرات من تأثيره بدرجة كبيرة على طريقة عملنا ومواعيده ومكانه:
فقد حذّرت الطبيبة نانسي ميسونييه، مديرة "المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي" (National Center for Immunization and Respiratory Diseases) التابع لـ "مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها" في مؤتمر صحفي عقد أخيراً من أن "انقطاع الحياة اليومية قد يكون قاسياً". "فقد تُغلق المدارس، وتُعلّق التجمعات العامة الكبيرة، وتُجبَر الشركات على جعل الموظفين يعملون عن بعد".
قد يمثّل الانتشار العالمي للفيروس لحظةً تكشف ما إذا كان الموظفون جاهزين للاستجابة بسرعة للتغيرات غير المتوقعة في مكان العمل. ويمكن أن ينخفض السفر لأغراض العمل أو يتوقف تماماً. وقد يتعين على المزيد من الموظفين العمل خارج "ساعات العمل" المحلية، واستخدام المؤتمرات عبر الفيديو لتوفيق ساعات العمل في المناطق الزمنية المختلفة. وإذا ساءت الأمور جداً، يمكن أن يُطلب من الكثيرين – أو أن يطلبوا هم أنفسهم – بالطبع العمل عن بعد.
هل المؤسسات جاهزة؟ الإجابة هي: إنها غير جاهزة على الأرجح. ولكن حتى بالنسبة لتلك المؤسسات المنفتحة على إعادة التفكير في طريقة إنجاز العمل، فهل هي مستعدة للإجابة عن السؤال الحتمي الذي سيُطرح بعد انتهاء الأزمة: لماذا لا نفعل هذا طيلة الوقت؟
كيف تُجهّز مؤسستك ليس فقط للاستجابة بمرونة لهذا الانقطاع المحتمل فحسب، ولكن أيضاً للاستفادة منه باعتباره فرصة لإعادة تصوّر العمل على نطاق واسع؟ فيما يلي 5 خطوات لتبدأ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!