تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أينما نظرت تجد نصائح حول كيفية تحسين ذاتك. إذ تشكل تلك النصائح حوالي 2.5 في المئة من مجموع الكتب المباعة في الولايات المتحدة. وإذا ما أضفت إلى تلك الكتب الخطابات وبرامج التدريب والبرامج التلفزيونية وما ينتج على شبكة الإنترنت وخدمات التدريب الشخصي وتمارين اليوغا وما شابه، يمكن تقدير القيمة المالية لقطاع تحسين الذات بحوالي 10 مليارات دولار سنوياً، وهذا في الولايات المتحدة فقط.
إلا أنه تظهر الأبحاث أنّ غالبية تلك النصائح الممجدة مضللة، أو حتى مغلوطة. وهنالك عدة خرافات شائعة وسائدة بالرغم من أنّ الأبحاث والممارسة العملية أثبتت أنها أنصاف حقائق في أحسن الأحوال. ومن شأن ذلك أن يفسر كيف أنّ غالبية الأشخاص الذين اشتروا مؤخراً كتاباً حول تحسين الذات، كانوا قد اشتروا كتاباً آخر حول نفس الموضوع في غضون الأشهر الثمانية عشر السابقة. فبما أنّ الكتاب الأول المليء بالخرافات لم يفد في شيء لجأ الشخص المعني إلى شراء كتاب آخر، عله يكون أكثر فائدة، وربما سيشتري كتاباً ثالثاً ورابعاً عما قريب.
أظهر تقرير نشر مؤخراً في مجلة الإدارة أنّ جزءاً صغيراً من المقالات العلمية حول الأداء والمقدر عددها بحوالي 25,000

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!