تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/Olga Smolyak
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
كانت الكبسة حاضرة في منزلي بالغربة هناك في جنوب مدينة ناشفيل الأميركية، لكني اضطررت للاعتذار لأن الزملاء كانوا قد اجتمعوا فعلاً في الملعب بحديقة "ميك نايت"، وأمامنا مباراة حامية -ثم انقضت تلك السنون وأهلها ** فكأنَّها وكأَنَّهم أَحــلامُ- ومن الصعب الجمع بين اثنين لا يجتمعان: وجبة الكبسة ومباراة رياضية! اكتفيت ببعض السوائل، ثم اتجهت إلى الملعب وكانت مباراة مليئة بالمتعة والإثارة، وبعد انتهائها، وفي طريق عودتي للمنزل، برزت لوحة لمحل الوجبات السريعة "كوك آوت" (Cook Out) في تلك المنطقة، وهي سلسلة مطاعم برغر شهيرة هناك. توقفت عند نافذة الطلب بالسيارة، وطلبت الوجبة، ثم اتجهت لبوابة الدفع، وإذا بالمفاجأة الصادمة: نسيت بطاقة الصراف ومحفظتي في المنزل! احمرّ الوجه قليلاً، وقلت للموظفة بأدب: بكل أمانة وصدق واعتذار، نسيت نقودي في المنزل، ولعلي أذهب، فقاطعتني من دون تردد قائلة: عادي، تستطيع أخذ الوجبة مجاناً، وهذه أقل هدية نقدمها لعميل مميز مثلك!
خذ نفساً عميقاً إن كنت تعمل في شركة تنتمي لقطاع المطاعم لتفهم التحديات التالية: أولاً، هي لا تعرفني، وثانياً، لم تقل دعني أسأل مديري (لديها الصلاحية والثقة)، وثالثاً، شركة "كوك آوت" مثل أي شركة أخرى تخاف من السرقات والتلاعب في مثل هذه الأمور، فكيف تضبط مثل هذه الممارسات بين الموظف والعميل؟ الجواب: أهلاً بك في عالم خدمة العملاء الراقية!
خدمة العميل اليوم لم تعد ترفاً، بل فرضاً تسويقياً لازماً مع اشتداد المنافسة واحتدامها، فالذي لا يفهم أثر غياب خدمة عملاء مميزة، سيدرك أهميتها لاحقاً في أثناء تسوية أوراق إفلاس شركته! لم يعد التركيز اليوم في أميركا والدول المتقدمة على "رضا العميل" لأنه أصبح أمراً مفروغاً منه، وإنما السباق الحقيقي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022