تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من المعروف أن الإنفاق على الرعاية الصحية في الولايات المتحدة يستهدف الوصول إلى 20% من الناتج المحلي الإجمالي وأن نسبة 5% من المرضى الذين ينطوي علاجهم على تكاليف باهظة يمثلون 50% من إجمالي الإنفاق على الرعاية الصحية. فما هي فوائد الرعاية الصحية المنزلية؟
تشتمل هذه النسبة من المرضى على كبار السن الضعفاء الذين يعانون من أمراض مزمنة متعددة، كما أن لدى معظم هؤلاء المرضى احتياجات سلوكية وصحة عقلية غير مُلباة. لقد أثبت برنامج "كير مور هيلث" (CareMore Health) في ولاية كونيتيكت بالولايات المتحدة الأميركية، أن اتباع نهج ما قد يعمل على خفض تكاليف المستشفيات التي تعتبر السبب الرئيس في ارتفاع تكاليف رعاية هؤلاء المرضى. كيف سيكون ذلك؟ عن طريق علاج هؤلاء المرضى في المنزل.
نجحت مؤسسة "كير مور هيلث"، المتخصصة في تقديم الرعاية الصحية عبر أطبائها لأكثر من ربع قرن، في بناء نموذج لعلاج المرضى ذوي الاحتياجات العالية والتكاليف العلاجية الباهظة. إذ تستثمر مؤسسة "كير مور هيلث" مدفوعات رسوم التأمين التي تتلقاها من مؤسستي "ميدي كير" (Medicare)، و"ميديك إيد" (Medicaid) في تطوير برامج الوقاية والتدخل المبكر، وفي المزايا الإضافية التي لا تغطيها برامج "الرسوم مقابل الخدمات" في مختلف المجتمعات عبر البلاد. وتنفق مؤسسة "كير مور هيلث"، بموجب هذا النموذج، نصف ما تُنفقه برامج الرعاية الطبية التقليدية على المرضى. وتتأتى غالبية المدخرات نتيجة الاعتناء بصحة المرضى، وهو ما يُجنبهم دخول

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!