تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لقد تمكّنت شركة بافر (Buffer) لخدمات شبكات التواصل الاجتماعي، (والتي تملك ما يزيد على 1.4 مليون عميل وتحقق إيرادات سنوية تبلغ 4 مليارات دولار) من تحقيق النمو من خلال طرح منتجات مفيدة وتقديم خدمة زبائن رائعة تعتبر مثالاً يُحتذى. لكن قوتها ونموها الحقيقيين يأتيان من شيء أكثر جوهرية: ألا وهو التزامها بأن تكون شركة خلاقة ومعطاءة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تقوم بافر بتصميم أدوات لمساعدة الشركات على إدارة نشاطها على شبكاتالتواصلالاجتماعي وتحليل هذا النشاط. لكن واحدة من الممارسات الأساسية التي تلتزم بها هذه الشركة تتمثّل في تبنّي الشفافية الكاملة، فهي لا تدخر جهداً في الحديث صراحة عن عملياتها، وأدائها، وكل ما تتعلّمه. ومن خلال تشاطرها النشط مع الآخرين للمعلومات التي تحاول معظم الشركات الأخرى أن تحتفظ بها لنفسها، فإنّ شركة بافر تسعى إلى أن تكون مصدر إلهام للآخرين كي يغيّروا الطريقة التي يعملون بها.
من جانبها، تشرح كيرستن لامبيرستين رائدة الأعمال الشهيرة التي أسست مجموعة متتابعة من الشركات وتشغل حالياً منصب الرئيسة التنفيذية لشركة كيوريتر (Kuratur) الأمر قائلة: "إن الشفافية الموجودة لدى بافر هي ببساطة نمط العطاء الذي يتوق رواد الأعمال جميعهم إلى تبنيه. فعندما تُظهر الشركات الأخرى وجهها الحقيقي، فإنّ ذلك يساعدك على أن تضع التقدم الذي تحرزه شركتك ضمن سياقه الصحيح. وهذا أمر يمكن أن يكون مطمئناً، ويفتح عينيك على الكثير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!