facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
إنه قانون الطبيعة: كلما ارتقيت أكثر سواء في الحياة العملية أو الحياة الشخصية، زادت الضغوط التي يفرضها الآخرون على وقتك. يمكنك حماية وقتك – وإنجاز المهام ذات الأولوية – من دون أن يعتبرك حلفاؤك شخصاً غريب الأطوار؟
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

إليك فيما يلي 3 استراتيجيات لتحقيق ذلك:
وسع نطاق الفائدة من وقتك
تلقيت أمس رسالة إلكترونية من أحد الطلاب في كلية "وارتون" كان قد حضر قبل أكثر من 18 شهراً محاضرة لي بوصفي ضيفاً زائراً إلى الجامعة. في هذه الرسالة، شكرني الطالب بلطف على حديثي في المحاضرة، وأخبرني كيف كان يطبّق التوصيات التي طرحتها، ثم سألني إذا كنت أستطيع منحه "ما بين 20 إلى 30 دقيقة على الهاتف لمناقشة بعض النقاط بخصوص فرصة جديدة بين يديه يريد اغتنامها".
بدا الشاب رائعاً، وأردت مساعدته، لكن كان من غير المجدي بالنسبة لي أن أفعل ذلك مع كل طالب طلب مني. وهكذا ، بدلاً من الرد عليه بأنني موافق على اللقاء، قررت اتباع نصيحة قدمها لي، روبرت سكوبل، صاحب الآراء البارزة في مجال التكنولوجيا. إذ يطلب سكوبل من محاوريه وضع أسئلتهم على موقع "كورا" (Quora) الإلكتروني الخاص بالأسئلة والأجوبة، حتى يتمكن الآخرون من رؤية الإجابات والاستفادة منها. أنا لن أستخدم هذا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!