تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ما هي إجابة سؤال: كيف أنظم وقتي في العمل اليومي؟ إنه قانون الطبيعة: كلما ارتقيت أكثر سواء في الحياة العملية أو الحياة الشخصية، زادت الضغوط التي يفرضها الآخرون على وقتك. يمكنك حماية وقتك – وإنجاز المهام ذات الأولوية – من دون أن يعتبرك حلفاؤك شخصاً غريب الأطوار؟
كيف أنظم وقتي في العمل بشكل صحيح؟
إليك فيما يلي 3 استراتيجيات لتحقيق ذلك:
وسع نطاق الفائدة من وقتك
تلقيت أمس رسالة إلكترونية من أحد الطلاب في كلية "وارتون" كان قد حضر قبل أكثر من 18 شهراً محاضرة لي بوصفي ضيفاً زائراً إلى الجامعة. في هذه الرسالة، شكرني الطالب بلطف على حديثي في المحاضرة، وأخبرني كيف كان يطبّق التوصيات التي طرحتها، ثم سألني إذا كنت أستطيع منحه "ما بين 20 إلى 30 دقيقة على الهاتف لمناقشة بعض النقاط بخصوص فرصة جديدة بين يديه يريد اغتنامها".
بدا الشاب رائعاً، وأردت مساعدته، لكن كان من غير المجدي بالنسبة لي أن أفعل ذلك مع كل طالب طلب مني. وهكذا ، بدلاً من الرد عليه بأنني موافق على اللقاء، قررت اتباع نصيحة قدمها لي، روبرت سكوبل، صاحب الآراء البارزة في مجال التكنولوجيا. إذ يطلب سكوبل من محاوريه وضع أسئلتهم على موقع "كورا" (Quora) الإلكتروني الخاص بالأسئلة والأجوبة، حتى يتمكن الآخرون من رؤية الإجابات والاستفادة منها. أنا لن أستخدم هذا الموقع الإلكتروني، لكنني سأطلب من هذا الطالب أن يرسل لي سؤاله بالبريد الإلكتروني، وسوف أجيبه إلكترونياً، وسأحوّل السؤال والإجابة لاحقاً إلى مقالة أضعها على مدونتي. وبصورة مشابهة، عوضاً عن الجلوس على انفراد مع شخص آخر لاحتساء القهوة، فإنني غالباً ما أنظم مآدب عشاء أدعو إليها مجموعات من الأشخاص الذين يمكن أن
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022