تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

وفقاً لعدة دراسات استقصائية، أصبح الأمن السيبراني أحد أكبر المخاوف التي تعتري الرؤساء التنفيذيين، فتستثمر الشركات مليارات الدولارات لحماية نظمها وتدريب موظفيها. وقد قُدِّرت القيمة السوقية العالمية للأمن السيبراني بـ 77 مليار دولار عام 2015 وستصل قيمتها إلى 170 مليار دولار بحلول عام 2020. يركز هذا المجال في الغالب على حماية النظم من مواطن الضعف في البرمجيات والمعدات الحاسوبية، ولكن لم تعد التهديدات مقتصرة عليهما فقط. فبما أن المؤسسات أصبحت تعتمد أكثر فأكثر على الخوارزميات المستندة إلى البيانات، أصبحت المخاطر موجودة بشكل متزايد في البيانات نفسها.
قد تحتوي نظم تصنيف الأنماط نفسها، التي تعتمد خوارزميات تعلم الآلة عليها، على نقاط ضعف يمكن أن يستغلها المخترقون أو المخربون الآخرون. ومن بين نقاط الضعف الشائعة قدرة المهاجم على تقدير أي البيانات استُخدمت لتدريب خوارزمية تعلم الآلة وبالتالي سيصبح قادراً على التلاعب بالبيانات المدخلة في الخوارزمية نفسها.
على سبيل
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022