تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل شركتك مستعدة لحماية سمعتها من التزييف العميق؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بعد الغضب الشعبي العارم الذي اجتاح العالم بسبب انتهاك أشهر منصات التواصل الاجتماعي خصوصية مستخدميها وبسبب عجزها أو عدم رغبتها في التعامل مع المحتوى المضلل، ويبدو أن شركتي "فيسبوك" و"تويتر" وغيرهما من منصات التواصل الاجتماعي تبذل جهوداً حقيقية لمواجهة الأخبار المزيفة. في الواقع، قد تكون المنشورات الخادعة التي يبثها الجناة في روسيا أو في أي مكان آخر هي أبسط مشاكلنا. فما يلوح في الأفق لن يؤثر فقط على الانتخابات في بلداننا، بل سيؤثر أيضاً على قدرتنا في الوثوق بكل ما نراه ونسمعه. إن المعلومات الخاطئة التي يقلق الناس بشأنها اليوم، مثل القصص الإخبارية المصطنعة أو نظريات المؤامرة، ليست سوى الأعراض…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022