تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

حل مشكلة الفجوة بين الأجيال

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يحدث اليوم على مستوى العالم ما يمكن تسميته صراع الأجيال وصراع الخبرة، فالمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة والعائلية مازالت حذرة من نقل الإدارة والقرار إلى جيل الشباب. وبحسب دراسة نشرتها هارفارد بزنس ريفيو شملت 143 شركة كبرى على مستوى العالم، وهي شركات تشغل حوالي ثلاثة ملايين عامل، فإن أكثر من 70% من الشركات مازالت مترددة في إحالة خبرائها للتقاعد، وأنها عملت على تمديد فترة أعمال الجيل الأقدم، بسبب "عدم الثقة" بأن جيل الشباب أو ما يطلق عليه جيل الألفية قادر على القيادة وتولي دفة السفينة. وما يجعل هذا الصراع جديراً بالاهتمام، ليس فقط أنه ظاهرة عالمية، بل لأنه أيضاً سابقة لم…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022