تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
خمس خطوات تتبعها الشركات التي تنجح في الحفاظ على أعمالها. تعرف على كيفية حفاظ الشركات العائلية على أعمالها.
قد يكون من السهل وصف الشركات العائلية أنها مرتع لألاعيب السلطة وفنون كسب الود والطعن في الظهر نظراً للصور التي ترسمها عنها وسائل الإعلام، وتلك هي المشكلات التي قد تضر الشركة أو العائلة أو كلتيهما في الواقع. تأمّل مثال شركة عائلة مردوخ، "نيوز كورب" (News Corp)، أو شركة "ناشيونال أميوزمينتس" (National Amusements) المملوكة لعائلة "ريد  ستون"، على سبيل المثال لا الحصر.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لكن على الرغم من الروايات التي تصدّرت عناوين الصحف، تمتّعت العديد من الشركات العائلية بالنجاح على مدى عقود عدة، بل حتى قرون.
ما هي حقيقة الشركات العائلية إذاً؟ هل الشركات العائلية عرضة لفشل ساحق، أم أنها من أكثر الشركات ديمومة في الوجود؟ إن الإجابتين صحيحتان في الواقع؛ فقد تكون الشركات العائلية أكثر هشاشة أو أكثر مرونة من أقرانها. تُعرّف الشركات العائلية أنها الشركات التي يتولى فيها فردان أو أكثر من أفراد العائلة زمام السيطرة، سواء بشكل متزامن أو متتابع؛ وتُمثّل تلك الشركات ما يُقدّر بحوالي 85% من الشركات في العالم، وبالتالي، يُعتبر ضمان ديمومتها أمراً ضرورياً. يوجد في الولايات المتحدة وحدها 5.5 مليون شركة عائلية توظّف 62% من قوة العمل، وجاء ذلك بحسب مجموعة البحوث والمناصرة "فاميلي إنتربرايز يو إس إيه"

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!