facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما اجتاحت النار مدينة سانتا روزا في كاليفورنيا الشهر الماضي، ودمرت 4,658 منزلاً، و94 مبنى تجارياً، وشردت عشرات الآلاف من الناس، كانت شركة كيسايت تكنولوجيز (Keysight Technologies) في عين الكارثة. فعندما يُذكر اسم مقاطعة سونوما يخطر ببال معظم الناس النبيذ المشهور، ولكن تُعتبر كيسايت أكبر صاحب عمل في مقاطعة سونوما وتعود بداية وجودها القوي في المنطقة إلى عام 1972.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

اندلع حريق "توبس" في الساعة العاشرة مساء عند التلال فوق سانتا روزا وبحلول الساعة 1:30 صباحاً، كانت ألسنة النيران تشق عنان السماء. كان مقرنا الرئيسي يقع في مركز منطقة الإخلاء الإلزامية، وأُرغم العديد من الموظفين الذين يعيشون في مكان قريب على الإخلاء. كان من الواضح أننا نواجه أزمة كبيرة لم نكن مستعدين لها.
على الرغم من أنّ الرئيس التنفيذي لشركتنا، رون نيرسيسيان، ورئيس طاقم الموظفين كانا في ألمانيا للمشاركة في منتدى العملاء، انبرى فريقنا التنفيذي إلى العمل في منتصف الليل، مندفعاً لإجلاء الناس، وتقييم الأضرار التي لحقت بمقرنا، وحماية موظفينا الذين يبلغ عددهم 1,300 والأُسر التي تعمل وتعيش هناك.
كانت الساعات الثلاث عشرة التالية فترة ضبابية من اتخاذ القرارات الفورية ومحاولة التعامل مع الأزمة. وأنشأ الفريق مركز قيادة على مسافة آمنة بعيداً عن الحرائق، وقام بجهد كبير في إجراء مكالمات هاتفية عديدة لتحديد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!