facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

زميل عمل لا يطاق أو مدير مسيء. عندما يتعلق الأمر بالنزاعات في مجال العمل، فإننا نميل إلى الاعتقاد أن الناس هم المشكلة.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
تحمل هذه الفكرة جزءاً من الحقيقة. من القيم والخلفيات المختلفة إلى عدم الأمان الشخصي، غالباً ما تكون الخصائص الفردية مصدراً أساسياً من مصادر حدوث النزاعات. ومع ذلك، من خلال التركيز على الأفراد وسماتهم الشخصية، فإننا نتجاهل مكوناً حاسماً من المكونات المختلفة للنزاعات: الوضع الوظيفي للفرد في هيكل المؤسسة.
حيث بدأ بحثنا الأخير في تسليط الضوء على هذا المصدر للنزاعات بين الأشخاص، وهو مصدر الذي غالباً ما يتم تجاهله. في مجموعة من الدراسات، بما في ذلك الدراسات ألاستقصائية، والدراسة الميدانية في وكالة فيدرالية كبيرة، والتجارب الخاضعة للرقابة، وجدنا أن الموظفين الذين شغلوا مناصب تفتقر إلى الاحترام والإعجاب في نظر الآخرين (أي الذين يفتقرون إلى المكانة الاجتماعية) ولكنهم يتحكمون في الوقت نفسه بالموارد المهمة (أي، لديهم سلطة كبيرة) هم الأكثر احتمالاً لبدء النزاعات مع الآخرين. عندما يتبوأ شخص ما منصباً ذو سلطة لكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!