facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

على الرغم من استخدام الشركات المتزايد "لاستصدار الأفكار من الجموع عبر الإنترنت"، وذلك للحصول على أفكار جديدة لأعمالها، فإنه ليس من السهل حث الناس على تقديم أفكارهم الجديدة ضمن منصات الأفكار المبتكرة على الإنترنت للحصول على جوائز الابتكارات، إذ تكشف بياناتنا لإحدى تلك المنصات توقف 65% من المساهمين عن زيارة الموقع ثانية، وتخلي الغالبية عن الزيارة بعد بضع محاولات. ونرى عمليات الخمول هذه منتشرة بشكل كبير في أماكن أخرى مثل شبكاتالتواصلالاجتماعي (مثلما نرى في تويتر الذي توقف غالبية مستخدميه عن المشاركة مع مرور الوقت). ويصعّب هذا بدوره من عملية الحصول على أفكار مبتكرة من الجموع. تُعتبر تلك الحالة أسوأ ما يصيب الشركة عندما تخسر زبوناً لديها: فعندما يتخلى زبون عن الشركة، تعرف الشركة تماماً قيمة ما فقدته، ولكن لا يمكن لأحد معرفة قيمة الأفكار التي خسرتها الشركة إن لم تعرف بها في المقام الأول.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

مسابقات استصدار الأفكار المبتكرة
مع وجود هذه القيود، لا تزال الشركات تحصل على الكثير من الأفكار المبتكرة من الجموع. وبفضل تلك النجاحات، تلجأ جهات كثيرة حالياً إلى استخدام مسابقات استصدار الأفكار من الجموع لإيجاد حلول مبتكرة لمشاكلها المختلفة، ما يزيد الطلب على ذوي الأفكار المبدعة لتقديم أفكارهم. وقامت شركة بيبسي على سبيل المثال باستخدام المسابقات تلك لتسع مرات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!