تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بيئة العمل المتكاملة في الشركات الناشئة هي أهم مقوّم لتنمية اقتصاد محلي نشط. ومرة تلو أخرى، يُثبت تضافر جهود الموهبة والعلم قدرته على خلق فرص عمل، وإنشاء شركات جديدة، وجذب رؤوس أموال استثمارية، وأيضاً جذب الشركات إلى المدن، ولكنها في النهاية هي تلك المقومات الصعبة التي من شأنها أن تُفضي إلى المزيد من الازدهار والعدالة في مجتمعاتنا.
لقد كانت فرصة شركة "أمازون إتش كيو 2" (Amazon HQ2) بمثابة نداء صحوة بالنسبة إلى العديد من قادة الشركات وقادة المجتمع المدني، فرغم الطلبات المقدمة إليها من المدن الصغيرة والمتوسطة، اختارت شركة أمازون الاستثمار في اثنتين من كبرى المدن، وهما ولايتي نيويورك وواشنطن العاصمة (وقد انتهى المطاف بالشركة أن انسحبت بخططها في جعل مقرها الرئيسي في نيويورك). وكانت تلك النتيجة بمثابة مؤشر على أنّ استراتيجية التنمية الاقتصادية التقليدية لتوزيع أموال دافعي الضرائب على شكل دعم مالي وحوافز في مقابل عمليات انتقال الشركات لا طائل منها، وتحتاج تلك الاستراتيجية لأن يحل محلها تركيز مكثف على الاستثمار العام في البنية التحتية لبيئة العمل المتكاملة للشركات الناشئة.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!