facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعد الثقافة، وكيفية بنائها والمحافظة عليها، من التحديات الأصعب التي يواجهها المدراء عند تطوير ثقافة الشركة، لا سيما في الشركات سريعة الإيقاع وشديدة التنافس. فكل شركة ترغب في بناء ثقافة لها تعمل انطلاقاً من مجموعة من القيم الجوهرية، حيث الجميع منسجمون حول ما هو مهم، والوجهة التي تمضي إليها الشركة، وكيفية بلوغها.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
تطوير ثقافة الشركة
لكن، ماذا يحدث حين تتغير البيئة التنافسية الخارجية ووجهة الشركة؟ وماذا سيحدث في ظل ما تتسبب به التطورات التكنولوجية من تغيير مستمر في توقعات الزبائن والموظفين لكيفية تفاعلهم مع شركتك؟ وكيف تُدير تطور ثقافة شركتك، وتتمسك بأسباب عظمتك، حتى وأنت تتغير وتنمو؟
في شركة وورك داي (Work Day)، كانت هذه الأسئلة رئيسية لوجودنا منذ اليوم الأول. فقد تأسست شركتنا في العام 2005، على يدي مؤسسيها المشاركين، أنيل بوساري ودايف دافيلد، وكانا من روّاد الأعمال الناجحين في ذلك الوقت. وأدركا أنّ أية ثقافة ناجحة ينبغي أن تُبنى على مجموعة أساسية من القيم. وتتمثل هذه القيم بالنسبة إلينا في الموظفين، وخدمة الزبون، والنزاهة، والابتكار، والمرح، والربح. ونحن واثقون من أنّ تقديرات إرضاء الزبون العالية في شركتنا والمراكز الأولى التي تحتلها هذه الشركة في العديد من قوائم أفضل الأماكن للعمل، تأتي من اعترافنا المبكر بأنّ الثقافة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!