تابعنا على لينكد إن

تابعنا على لينكد إن

تتضمّن الحياة المهنيّة لأي إنسان في طيّاتها عدداً كبيراً من اللحظات الانتقالية التي يرتقي فيها لشغل دور جديد، عادة ما ينطوي على مكافآت أكبر، ومسؤوليات أرفع، ومخاطر أعظم.

ونحن جميعاً ندرك بأن هذه الفرص تأتي نتيجة للجهد والكد اللذين نبذلهما في أدوارنا السابقة، لكننا يمكن ألا ندرك حجم العمل الجدّي المطلوب بعد أن نكون قد انتقلنا إلى المنصب الجديد لضمان نجاح هذه النقلة.

إن كبار القادة الذين يحضرون الدورات التي أقيمها في مجال إرشاد المدراء التنفيذيين إضافة إلى طلابي في برنامج الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة ستانفورد غالباً ما يكونون وسط واحدة من هذه النقلات المهنية النوعية، ومن خلال عملي معهم، حاولت تسليط الضوء على مجموعة من القضايا التي يجب أن نتصدّى لها عندما ننتقل إلى شغل هذه الأدوار الجديدة، إضافة إلى مجموعة مقابلة من الأسئلة الأساسية التي ينبغي طرحها أثناء عملية الانتقال هذه. وتعتبر هذه الأسئلة بمثابة قائمة يمكن الرجوع عليها كلما حانت الفرصة لهذا النوع من النقلات.

ثقافة جديدة

حتى لو كنّا سنبقى ضمن أرجاء الشركة ذاتها، فقد ننتقل إلى ثقافة فرعية جديدة، حيث العلامات والإشارات والشعارات الرسمية تبدو هي ذاتها، لكن معانيها وتفسيراتها غير الرسمية تكون مختلفة للغاية. وبالتالي قبل الانتقال إلى دور أعلى جديد، فكّر في تقديم الإجابات عن الأسئلة التالية:
• كيف كنّا نصف ثقافتنا المؤسسية السابقة – وكيف أثّرت تلك الثقافة فينا؟
• كيف نصف الثقافة التي نحن على وشك دخولها؟
• ما هي الأشياء التي قد تمنحنا شعوراً مختلفاً في الثقافة الجديدة – وكيف يمكن أن نحوّل هذه الفروق لتصبح في صالحنا؟
• ما هي الأشياء التي قد نحنّ إليها في الثقافة القديمة – وكيف يمكننا التعويض عن هذه التغيّرات؟
• كيف يمكننا الحصول على الآراء من الآخرين بخصوص جهودنا المبذولة للتكيّف مع الثقافة الجديدة؟
• كيف يمكننا أن نؤثّر في الثقافة الجديدة لتتكيّف هي معنا؟

الانتقال السلس بين الدورين القديم والجديد

هناك عموماً قدر كبير من الاستمرارية بين الأدوار التي نشغلها، ولكن من المهم البحث عن الاختلافات وتحديدها وتوقّع أين ستشكّل تحدّياً بالنسبة لنا.
• ما هي أوجه الاختلاف بين هذه الفرصة الجديدة ودورنا السابق؟
• كيف ستفرض علينا هذه الاختلافات أن نمارس أشياء جديدة تختلف عمّا كنا معتادين عليه ومرتاحين له؟
• ما هي المسافة التي نحن على استعداد لنقطعها في العمل الجديد؟ وما هي الحدود القصوى التي لا يجب أن نتجاوزها في رحلتنا هذه؟
• ما هو الدعم الذي سنحتاج إليه لتحقيق هذا الانتقال السلس بنجاح؟

الدخول رسمياً في أجواء العمل الجديد

عادة كلما كان الدور المعني أرفع مرتبة وظيفية، كلما كانت عملية الدخول الرسمي في أجواء هذا الدور الجديد أكثر عفوية، ويصح هذا الأمر خصوصاً في الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة. وبالتالي فإن المفتاح الأساسي يكمن في أن نفكّر وكأننا مؤسسة وأن نتولّى بأنفسنا عملية الدخول الرسمي في أجواء هذا الدور الجديد.
• ما الذي نحتاج إلى فعله خلال الأسبوع الأول؟ وخلال الشهر الأول؟ وخلال الفصل الأول؟
• من هم الأشخاص الذين نحتاج إلى لقائهم، وما هي الطريقة الفضلى للتواصل معهم؟
• ما الذي لا نعلمه – وما هو منتظر منّا أن نعلمه؟
• إذا وجدنا أنفسنا في حالة معاناة، فكيف سنطلب المساعدة أو الإرشاد؟

العناية بالذات

إن الحصول على قسط كافٍ من النوم، وممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري، وتناول أطعمة صحية، وممارسة شكل من أشكال التأمّل هي الركائز الأساسية للعناية بالذات. وفي حالة المراتب الوظيفية الأعلى، فإن الأداء المثالي لا يأتي نتيجة للقدرات الفكرية أو قضاء ساعات أطول في المكتب. وإنما هو يتأتّى من كون المرء في أفضل حالاته الذهنية والعاطفية والجسدية بغية إيلاء أكبر قدر من التركيز والانتباه لتقديم الدعم لعملية اتخاذ القرارات الفعالة ونجاح التفاعلات الشخصية.
• ما أشكال العناية بالذات – النوم والتمارين الرياضية والتأمل والغذاء – التي تترك أكبر أثر على فعاليتنا الشخصية؟
• ما هي أكثر الطرق الروتينية للعناية بالذات فعالية، وكيف بوسعنا أن نحافظ على سلامة هذه الطرق الروتينية؟
• ما في الطرق الروتينية التي نواجه صعوبة في اتّباعها – وكيف بوسعنا الحصول على بعض المساعدة؟

التطوير المهني

أخيراً، الانتقال إلى وظيفة جديدة أعلى مرتبة يعني بأننا سنتولّى زمام تطويرنا المهني البعيد المدى بأنفسنا.
• ما هي الموارد المتاحة لنا في هذا الدور الجديد والتي ستسهم في تطويرنا؟
• ما هي الموارد التي قد تتاح لنا إذا طالبنا بها؟
• كيف بوسعنا المحافظة على العلاقات غير الرسمية – أو تطوير علاقات جديدة – مع الأشخاص المهتمّين بتطويرنا المهني؟
• كيف بوسعنا تخصيص وقت منتظم للتفكير والتدبّر؟
• ما هي مصادر الرأي والتغذية الراجعة المتاحة لنا والتي ستساعدنا في قياس التقدّم الذي نحرزه؟

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة الذات

شاركنا رأيك وتجربتك

1 تعليق على "هذا ما يجب أن تفعله إن كنت على وشك تولّي وظيفة أصعب"

التنبيه لـ

تصنيف حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تصويتاً
عبدالرحيم.المالكي
Member
عبدالرحيم.المالكي
1 سنة 5 شهور منذ

يحتاج الشخص لفترة زمنية للتخلص من اثار العمل القديم وارتداء جبة العمل الجديد والتي يساهم فيها صقلها الموظفون فبين مرحب وضده ينطلق القائد …

wpDiscuz