facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
لا يتوقع الآخرون نجاحنا دائماً، ربما لا يعتقد مديرك أنك تتمتع بالمهارات اللازمة لقيادة مشروع ما، أو قد يخبرك المستثمرون أن فكرتك لن تنجح على الأغلب، أو قد يتوقع المحللون أن تتعثر شركتك في الربع السنوي التالي.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ماذا يحصل عندما نرى أن الآخرين يتوقعون فشلنا؟ يبين البحث الذي أجريته أن "توقعات الفشل" هذه قادرة فعلاً على تحفيز الموظف لمحاولة إثبات خطأ الآخرين، وخصوصاً من يعتبرهم ذوي مصداقية متدنية، فيصبح أداؤه أفضل.
قمت في إحدى الدراسات باستطلاع آراء 371 موظفاً في شركة للسلع الاستهلاكية المعبأة في الولايات المتحدة، وسألتهم عن درجة توقع الآخرين فشلهم. وبعد سبعة أسابيع، قيّم مشرفهم أداء كل منهم، ووجدت أن التعرض لتوقعات الآخرين بالفشل كان مؤشراً هاماً للأداء المتوقع، حتى بعد احتساب التوقعات الشخصية بالنجاح لكل موظف. بعبارة أخرى، منح المشرف الموظفين الذين كانوا يعتقدون أن الآخرين لا يتوقعون نجاحهم تقييم أداء أعلى.
أسست هذه النتائج علاقة ترابطية إيجابية بين التوقعات بفشل موظف ما وأدائه في العمل ضمن الشركات. ومن أجل تقييم العلاقة السببية في بيئة تخضع لمراقبة أكبر، أجريت تجربة متابعة مع 330 موظفاً على الإنترنت، وطلبت منهم تنفيذ مهمة على جهاز الكمبيوتر تتضمن الضغط على دوائر تتحرك بسرعة، وأخبرتهم أن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!