facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يشبه توظيف الأشخاص كثيراً اختيار الأسهم، إذ إنه يتمحور كلاهما حول بيان التفاصيل المتعلقة بالسهم وبالمرشح للوظيفة، حيث نبدأ بطرح السؤال: "أي نوع من الأسهم هذا؟". هل هو السهم الأفضل في مجاله، الذي يتبوأ موقعاً قوياً في السوق ويحقق باستمرار نتائج ملموسة؟ وكلما كانت هناك بعض المصاعب فثمة مؤشرات على تحقيق نتائج طيبة في المستقبل القريب، أم أنه سهم يعتبر استثماراً مربحاً، حيث إن الإيرادات ثابتة لكن الشركة ستدفع عائدات في المستقبل المنظور، أم أنه سهم يمثل قصة نمو مستمر، وينطوي على إمكانية تسريع وتيرة الإيرادات وتوسيع نطاق هوامش الأرباح؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

عندما بدأت مهنتي بصفتي محلل أسهم، في عام 1997، كانت أول شركة حللت أسهمها هي شركة تُدعى "سي آي إي" (CIE)، حسبما تُنطق، التي تعمل في مجال الترويج للحفلات الموسيقية وتشغيل المسارح في أميركا اللاتينية. وكانت مهمتي تتمثل في وضع نموذج مالي وتقييم فريق الإدارة والبحث عن المحفزات الممكنة أو العوامل التي من شأنها أن تدفع الأسهم للأعلى أو للأسفل، والتي سيترتب عليها بالتالي، تقديم توصيات استثمارية بشراء الأسهم أو الاحتفاظ بها أو بيعها.
وبعد أشهر من القيام بالاستقصاء اللازم، فقد حان الوقت لطرح توصياتي بشكل علني. وكان التقييم الذي وضعته يبدو معقولاً، حيث لم يكن ثمة سبب واضح يمكن أن يبرر انخفاض سعر سهم الشركة، بيد أنني – خشية أن أبدو مغفلاً إذا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!