تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

دراسة: توزيع حصص المبيعات بتواتر أكبر يساعد على زيادة حجم المبيعات ولكنه يضر بالأرباح

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تبذل الشركات، غالباً، جهوداً كبيرة لإيجاد أفضل طريقة لتحفيز موظفي المبيعات. إذ أن هناك عدداً من الجوانب التي يجب أن يضعها قادة هذه الشركات في اعتبارهم لتحديد تلك الطريقة. فكيف يجب تحديد نسبة كل من الراتب الثابت والعمولة في تعويضات المندوبين؟ وهل يجب وضع حد أقصى لنسبة العمولة؟ وما مدى فاعلية المكافآت والحوافز الأخرى؟ وغيرها. وبالرغم من أن العديد من الأبحاث السابقة قد نظرت في بعض هذه المشكلات، إلا أننا ركزنا في دراستنا الأخيرة هذه على جانب مهم من تعويضات موظفي المبيعات لم تغطيه هذه الأبحاث بشكل وافٍ، ألا وهو حصص المبيعات. وركزنا، بشكل أكثر تحديداً، على السؤال التالي: ما…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022