تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يمكن لمن يرصدون ويبلّغون عن المخالفات لعب دور كبير في الكشف عن السلوك المالي السيء. على سبيل المثال: خذ شيرون واتكينز، عضو مجلس إدارة شركة إنرون (Enron) سابقاً، وسينثيا كوبر، نائبة رئيس شركة ووردكوم (WorldCom) سابقاً. لقد ساعدت كل من السيدتين في الكشف عن عمليات احتيال بالجملة داخل شركتيهما كلفت المستثمرين في النهاية مليارات الدولارات.
تُشير الأبحاث إلى أنّ الموظفين غالباً ما يكونوا في موقع يمكّنهم من كشف وفضح مخالفات المؤسسات. ولربما هذا هو سبب تشجيع قانون إصلاح وول ستريت وحماية المستهلك لعام 2010، المعروف باسم قانون دود- فرانك (Dodd-Frank Wall Street Reform and Consumer Protection Act)، الموظفين على الإبلاغ عن المخالفات: يعد القسم 922 من القانون بحماية المبلغين من الانتقام، ويقدم مكافآت نقدية عن الإبلاغ حول المخالفات تتراوح ما بين 10 في المئة إلى 30 في المئة من تعويضات الضرر المالية المستردة من الشركة. ومنذ تأسيس هذا البرنامج، منحت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) أكثر من 111 مليون دولار كمكافآت تم توزيعها إلى 34 مبلغاً، أكبرها بقيمة 30 مليون دولار مُنحت في أيلول/سبتمبر 2014.
وفي حين تشجع الحماية والمكافآت المزيد من الموظفين على الإبلاغ، يكون باستطاعة الشركات إبطال هذه الحوافز من خلال تقديم منافع للموظفين لالتزام الصمت. وفي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!