facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما نأخذ بالحسبان العوامل المطلوبة للنجاح في العمل، غالباً ما نركز على نقاط القوة الفطرية والمتأصلة: أي الذكاء الحاد، والقدرة على التعلم، وامتلاك الطموح لتحقيق الإنجازات، والمهارات الاجتماعية المطلوبة لتطوير علاقات قوية. لكن هذه الخصال دائماً ما تترافق بنقاط ضعف أخرى – وهي جوانب في شخصية الإنسان قد تبدو غير مؤذية، بل وتعتبر حتى بأنها ميزة في بعض الظروف، ولكن إذا ما تركت لتخرج عن السيطرة فإنها يمكن أن تترك آثاراً كارثية على المسار المهني أو على المؤسسة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

قبل عقدين من الزمان، كان عالما النفس روبرت وجويس هوغان قد وضعا قائمة بهذه السمات والخصال "المتعلقة بالجانب المظلم" للإنسان، وهي عبارة عن 11 خصلة تتفاوت ما بين "المتحمس" و"المطيع". ولكن إذا ما شابتها المبالغة، فإنها تصبح شبيهة بأكثر اضطرابات الشخصية شيوعاً (راجع الفقرة الجانبية بعنوان "تعريف الخصال المرتبطة بالجوانب المظلمة في شخصية الإنسان"). ومنذ ذلك الحين، أصبحت هذه الأداة التقويمية التي وضعها هذان العالمان تحت عنوان "استبيان هوغان لقياس التطور"، وحصلت على ترخيص من الشركة التي تحمل الاسم ذاته، والتي أعمل معها، تستعمل على نطاق واسع ضمن حقل علم النفس الصناعي والمؤسسي كأسلوب لتحديد احتياجات الأفراد في مجال

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!