تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تواجه الشركات الناشئة وغيرها من المؤسسات سريعة النمو تحدياً مشتركاً يتمثل في إقبال الموظفين على الانضمام إلى المؤسسة في أيامها الأولى بدافع الشغف والحماس المتقد لتحقيق رسالتها. لكن مع نمو حجم الفريق يضعف الارتباط بالرؤية الأساسية للمؤسسة بسبب عدم معرفة تنمية مهارات فريق المبيعات تحديداً، ويعجز مندوبو المبيعات الجدد في كثير من الأحيان عن تحقيق نجاح يضاهي نجاح زملائهم الذين التحقوا بالعمل منذ البداية. ولضمان شعور فريقك الجديد بالشغف بدرجة لا تقل عن فريقك الأصلي، يجب على القادة اتباع الأساليب الثلاثة التالية: 1) تعميم أسلوب رواية القصص في الشركة، حتى ينقل كل عضو في فريق المبيعات رسالتك إلى العملاء خلال حديثه معهم، 2) ترسيخ فكرة طرح الأسئلة الاستكشافية العميقة خلال عملية المبيعات، وتعليم مندوبي المبيعات الجدد طرح أسئلة استراتيجية لفهم أهداف العملاء، 3) الاستثمار في تمكين المبيعات بتبادل الخبرات بين العناصر البشرية، حتى تزود الفريق بالقدرات اللازمة لكسب الأعمال، بما في ذلك العروض التقديمية وبيانات السوق والأدوات التكنولوجية ودراسات الحالة جيدة التنظيم.
 
عندما كان الرئيس التنفيذي للإيرادات، ستيف جونسون، يعمل على زيادة فريق المبيعات في شركة "هوتسويت" (Hootsuite)، واجه تحدياً كبيراً، إذ كان بحاجة إلى التوسُّع في المبيعات، وكان بحاجة إلى تنفيذ هذه الخطوة على وجه السرعة.
أدرك جونسون بصفته قائداً متمرساً في إدارة عدد من الشركات الناشئة أن النمو السريع للمبيعات يستلزم توافر أنظمة وعمليات وبُنى تحتية جديدة. أدرك أيضاً أنه بحاجة إلى نشر الشعور بالشغف والإيمان اللذين حفزا مكاسب "هوتسويت" في
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022