كيف يمكن التغلب على عوائق تمكين المرأة من تولي الأدوار القيادية؟

3 دقائق
تمكين المرأة من تولي القيادة
shutterstock.com/Photo_DDD
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

بمجرد أن يوشك المشروع على الانطلاق، يظهر أمامك محامي الشيطان بشكل مفاجئ. فبعد التأكد من صحة الفكرة وتدقيقها، يظهر محامي الشيطان ليهدد بعرقلة هذه المسألة برمتها وذلك بإطلاق وابل من الأسئلة في اللحظة الأخيرة ما يؤدي إلى تقويض جوهر التفسير المنطقي. وغالباً ما يُصدم مناصرو المشروع، حين يضطرون للدفاع عن أمور يعتقدون أنها واضحة. فما علاقة هذا المثال بعوائق تمكين المرأة من تولي الأدوار القيادية؟

لطالما سمعت عن محامي الشيطان خلال عملي في قيادة المشاريع البحثية الرائدة التي تساعد القطاعات على قياس مدى تحقيقهم للنهوض بالعنصر النسائي في العمل ورفع مستوى أدائهن. تعمل المبادرات الخاصة بالمرأة بمثابة كابح فرامل لبعض من يتخذون موقفاً استفزازياً ليس بغرض المعرفة فحسب، بل ليكونوا عنصراً مزعزعاً. فهم يزعمون أنهم يشككون بمدى تطبيق “الصواب السياسي” أو الإنصاف وعدم التحيز عند منح مجموعة بعينها “معاملة خاصة”، حيث تشير البيانات الوافرة إلى أن ازدياد عدد النساء في الأدوار القيادية يؤدي إلى تحسين نتائج الأعمال. لذلك تدرك الشركات حاجتها للاحتفاظ بعدد متزايد من النساء والعمل على تطويرهن ودعمهن للنهوض بخدمة العملاء والمستثمرين من النساء. ومع ذلك، رأيت العديد من المبادرات الخاصة بالمرأة تخرج عن مسارها أو تضعف حين يزعم أحد محاميي الشيطان أن تلبية الاحتياجات الخاصة للنساء العاملات أمر غير عادل بطريقة ما بالنسبة للآخرين.

6 أساليب للمحافظة على القيادات النسائية

وعلى الرغم من أن محامي الشيطان قد يلعب دوراً خيّراً، من خلال التشكيك بالافتراضات والمساعدة على صقل الأفكار، فمن الأهمية بمكان أن تتعرف على كيفية التعامل معهم. كيف تجرد محامي الشيطان من أسلحته؟ ينبغي أن يكون الهدف هو معالجة المخاوف المشروعة مع إفشال الاعتراضات المُفتعلة. إليك 6 أساليب أثبتت جدواها معي ومع عملائي في الحفاظ على القيادات النسائية وتطويرها:

تسلح بالإحصائيات الحاسمة التي تبلور الحالة:

بتلك الطريقة رد دارن غونير، أحد الشركاء في شركة “سياتل أكاونتينغ فيرم ماس” (Seattle accounting firm Moss Adams)، على السؤال التالي: “متى سنحصل على مبادرتنا الخاصة؟” حيث كان رده: “دع الأرقام تجيبك، فعندما تبلغ نسبة النساء بمنصب الشريك 51%، عندها يحصل الرجال على مبادرة خاصة بهم”. لقد أصابت إجابة غونير كبد الحقيقة في هذه المسألة، فالتأثير الذي تُخلفه ثقافة مهنة المحاسبة القانونية على مسار المرأة نحو الشراكة غير متناسب بالنسبة لكلا الجنسين.

بيّن كيف أن هذا الموضوع يمثل إحدى قضايا الأعمال التجاري:

ويفضل حلها من خلال تطبيق نفس المهارات المستخدمة مع الزبائن أو العملاء. عندما سُئلت ريسا لافين، رئيسة الموظفين في شركة المحاسبة “كونرزنيك” (CohnReznick) التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، عما إذا كان الاستثمار في مبادرة نسائية قد يحقق نتائج قابلة للقياس. قلبت الأمور بقولها: “إنها إحدى قضايا الأعمال التجارية، لذا دعونا نتعامل معها باعتبارها أحد مشاكل الأعمال التجارية”، وذلك بتطبيق التحليل والبحث والتوصيات. تتبع شركة “كونريزنيك” طرقاً منهجيّة في متابعة عملية الاحتفاظ بالنساء العاملات لديها والتقدم الوظيفي لهن تماماً كتعاملها مع أي مقياس أخر.

معالجة الوضع الراهن بصورة مباشرة:

يميل القادة القدامى للاعتقاد بأن الثقافة التي تمكنوا من العمل في ظلها، ستكون مناسبة للآخرين أيضاً. فسيكون ردهم: “لا تُغير الأمور إلا إذا عرقلت عملك” وهم بذلك يقتدون بمقولة “لا تصلحها إن لم تكن معطلة” لكن عليك التصدي لوجهة النظر هذه بالتوقعات التي توضح العواقب المترتبة على السماح للوضع الراهن بالاستمرار دون توقف والمسارعة بتقديم السيناريوهات البديلة التي تُظهر الآثار المتوقعة للبرنامج المقترح.

شكك بهذه الافتراضات من خلال إعادة توجيه الانتباه إلى القضية الحقيقية:

في بعض الأحيان سيظهر أحد محاميي الشيطان ليدلي ببيان كاسح، مثل “النساء لا يرغبن حقاً في الوصول إلى القمة”. هنا عليك أن تُجيب: “يتعين علينا أن نسأل النساء ماذا يردن، كما يتعين علينا اكتشاف الأمور اللازمة لمساعدتهن لتحقيق أهدافهن”.

بيّن كيف ستعم الفائدة على جميع الأطراف:

يفترض بعض الأشخاص أن البرامج التكميلية لمساعدة النساء ستمنحهن “ميزة غير عادلة”. ولكن تقديم الموارد الإضافية للتعويض عن العوائق الثقافية لا يُجرد الرجال من أي شيء. في الواقع ستعم المكاسب على المؤسسة بمجملها عند تحسين وضع المرأة في مجال البيع والإدارة والابتكار والقيادة. تصدى للمقولة التالية: “إن الأمر يتعلق بإتاحة المزيد من السبل التي تساعد النساء على الفوز، مقابل عدم طرح أي من هذه السبل أمام الرجال”.

ركّز على الأهداف المشتركة:

وليس على الفوز في الجدال، فالبعض لا يستطيعون التوقف. “دعني أقوم بدور محامي الشيطان”… سيبدؤون حديثهم عادة بهذه العبارة. وعندما يبدأ أيهم حديثه بهذا الاعتراف الصريح، فمن المنطقي أن نتساءل عن السبب الذي قد يجعل هذا الاعتراف بنّاءً. حاول أن ترد: “دعنا نتجنب ذلك. جميعنا يتفق على أننا بحاجة إلى إيجاد طرق جديدة لتنمية المواهب النسائية. إذا فدعونا ننطلق من هذه الأرضية المشتركة بدلاً من محاولة تفكيك ما تمكنا من إنجازه حقاً لكي نتمكن من تجنب عوائق تمكين المرأة من تولي الأدوار القيادية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2024 .

Content is protected !!