facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُعتبر المعنى الأصلي لكلمة "سحر" هو تحويط أحدهم بأغنية، أو رقية ما، أو إلقاء تعويذة بالأصوات. أما التعريف المعاصر لهذه الكلمة، فهو أكثر شمولية: إشراك الحواس، ورفع الروح المعنوية، وترك شخص "عالقاً في حالة ممتعة وعجيبة من الدهشة"، كما كتبت جاين بينيت في كتابها المعنون "إنشانتمنت" (Enchantment). وغالباً ما نقع على هذه الحالة حين نختبر الوجود في الطبيعة، أو نعيش تجربة فنية، أو ترفيهية، وبالطبع حين نحب.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
في عالم الأعمال، يستخدم المسوقون السحر طيلة الوقت؛ فالعلامات التجارية المحترمة، مثل آبل، وديزني، تدرك أنّ خضوع العملاء لسحر منتج معين يقودهم إلى التعلق به، لا إلى ولائهم له فحسب. ولكن حتى المؤسسات الأكثر نباهة في التعامل مع العملاء لا تدرك أنّ عليها السعي أيضاً إلى سحر موظفيها.
وتعني كلمة "الشعور بالرضا" أنّ حاجاتنا الأساسية مشبعة؛ أما الشعور بالسعادة، يعني أنّ حاجاتنا العاطفية مشبعة. ويمنحنا السحر تجارب هادفة لم نكن نعلم من قبل بحاجتنا إليها. فهل من طريقة أفضل لإبقاء الموظفين منهمكين في أعمالهم؟
نعم، لا يزال على الشركات الذكية الاستثمار في المكافآت العادلة، والتنوع، وسياسات الموارد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

آخر المقالات

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!