تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أي جائزة يانصيب أكثر جاذبية: الجائزة التي توفر ملاذاً شاملاً إلى الشاطئ أو تلك التي تقدم الملاذ ذاته بالإضافة إلى فرص للفوز بجوائز أصغر؟
من الواضح أنك ستجد فرصة أكبر للفوز بشيء ما في المراهنات التي تقدم المزيد من الجوائز. وهذا هو السبب الذي يدفع المسوقين غالباً إلى تسليط الضوء على العديد من النتائج المحتملة للمخاطر، بدلاً من إبراز النتيجة الأكثر أهمية. على سبيل المثال، قدمت شركة "إنتربرايز" (Enterprise) عرضاً ترويجياً في عام 2016، وطرحت جائزة كبرى لإجازة مدفوعة الأجر مدتها 4 أيام، والعديد من الجوائز الأصغر (على سبيل المثال، عشرات كرات الغولف).
تقوم المؤسسات بذلك لأنها تريد أن تنقل كم أن الخيار جاذب أو غير جاذب. ولكن هل يعمل هذا النهج في الواقع على تشجيع العملاء على الشراء أو فعل شيء ما؟ وجدنا في سلسلة من الدراسات التجريبية أنه غير مجدٍ. في الواقع، عندما طرحنا على 1,707 مشارك عبر الإنترنت أسئلة مماثلة لتلك المذكورة أعلاه، أصبح من الواضح أن إضافة فوائد أصغر جعلت الخيار الإيجابي أقل جاذبية، وإضافة عواقب أصغر جعلت الخيار السلبي أقل سلبية.
سألنا المشاركين في إحدى الدراسات عن مدى احتمال انضمامهم إلى اليانصيب. وعُرض على بعض المشاركين فرصة يانصيب لربح تلفاز من شركة "إل جي" 50 بوصة، في حين عُرض على آخرين فرصة الانضمام إلى اليانصيب لربح تلفزيون وبعض الجوائز

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022