تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/fuyu liu
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أجرت هارفارد بزنس ريفيو مقابلة في أحد برامجها الصوتية (بودكاست) مع أندور مكافي، وهو عالم الأبحاث الرئيس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي)، ومؤسس مشارك لمبادرة الاقتصاد الرقمي هناك. كما أنه مؤلف كتاب "إنجازات أكثر بموارد أقل: القصة المدهشة لطريقة تعلمنا الازدهار باستخدام موارد أقل، وما يحدث لاحقاً" (More from Less: The Surprising Story of How We Learned to Prosper Using Fewer Resources-and What Happens Next). شكراً لقدومك إلى برنامجنا يا أندرو واليوم سيكون حديثنا حول تأثير تقنين استخدام المواد على المناخ حول العالم.
وإليكم مقتطفات من هذه المقابلة الصوتية
يشرح أندرو مكافي، وهو مدير مشارك في مبادرة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الاقتصاد الرقمي، تأثير تقنين استخدام المواد على المناخ وكيف ينمو اقتصاد الولايات المتحدة ويستخدم في واقع الأمر أشياء أقل بكثير للقيام بذلك. بفضل التكنولوجيات الجديدة، تقلل الكثير من الاقتصادات المتقدمة استخدامها من الأخشاب والمعادن والأسمدة وغيرها من الموارد. يقول مكافي إنّ التوجه لتقنين استخدام المواد يمتد إلى أجزاء أخرى من العالم. وبينما لا يجري ذلك بسرعة كافية لوقف التغير المناخي، إلا أنّ مكافي يرى أنّ الأمر يبعث على بعض الأمل في الحفاظ على البيئة عندما يقترن ذلك بسياسة عامة فعالة.
النص:
كيرت نيكيش: مرحباً بكم في برنامج

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022