facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يشهد قطاع الرعاية الصحية جهوداً تهدف إلى إكسابه طابعاً محلياً أكثر، كما هو الحال مع قطاعات الأطعمة ومواد التجزئة وغيرها. ويتطلع أولئك الذين يحتاجون العلاج بشكل متزايد إلى إيجاد بدائل لخدمات المستشفيات والأطباء التي جرت العادة أن تتوفر في مواقع مركزية أو في مناطق بعيدة جغرافياً في أغلب الأحيان، سواء كان ذلك من خلال توفير المزيد من الراحة للعائلات التي تعيش في ضواحي المدن أو تمكين المجتمعات الريفية والمناطق الحضرية التي تفتقر إلى الخدمات الكافية وكبار السن الذين يُلازمون بيوتهم من الاستفادة من خدمات رعاية أفضل. ويهدف الشكل المتطرف من تقديم الخدمات محلياً، الذي يُطلق عليه غالباً اسم "الصحة المتصلة" (connected health)، إلى إحضار الرعاية مباشرة إلى المريض من خلال زيارات افتراضية أو أشكال أخرى من التواصل الإلكتروني. وتستند تلك الجهود إلى الافتراض بأنّ الرعاية المقدّمة بالقرب من منزل المريض أو داخله ستحسّن الجودة من خلال تحقيق وصول أكبر وتقليص التكاليف عبر عدد أقل من الزيارات إلى أقسام الطوارئ وعمليات الإدخال غير الضرورية إلى المستشفيات.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ومن هذا المنطلق، تراهن متاجر التجزئة الوطنية الأميركية، وأشهرها "وول مارت" (Walmart) و"بيست باي" (Best Buy)، كثيراً على قدرتها على تلبية هذه الاحتياجات من الرعاية الصحية المحلية. للوهلة الأولى، تعتبر هذه التحركات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!