تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في العام 2003، تسبب طبيب مصاب بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة "سارس" بإصابة عدة زوار بالمرض دون علمه خلال إقامته في فندق بمدينة هونغ كونغ، وتفشّى الفيروس في جميع أنحاء الكرة الأرضية بين ليلة وضحاها. تُصارع الصين حالياً مرض إنفلونزا الطيور الذي يتسبب بوفاة نصف الأشخاص المصابين به تقريباً، وإذا تفشى فيروس "إيبولا"، الذي ينتقل عبر السوائل، وعبر الهواء، أو إذا كان فيروس "زيكا"، الذي تفشى فيما يربو على 50 بلداً، فتاكاً كفيروس "إيبولا"، سنواجه كارثة لم يسبق لها مثيل. قد يؤدي تفشي المرض دون ضوابط أو هجوم إرهابي بيولوجي إلى عدوى تتسبب بوفاة أكثر من 30 مليون نسمة.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022