facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في العام 2003، تسبب طبيب مصاب بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) بإصابة عدة زوار بالمرض دون علمه أثناء إقامته في فندق في مدينة هونغ كونغ، وتفشّى الفيروس في جميع أنحاء الكرة الأرضية بين ليلة وضحاها. تُصارع الصين حالياً مرض إنفلونزا الطيور الذي يتسبب بوفاة نصف الأشخاص المصابين به تقريباً، وإذا تفشى فيروس إيبولا، الذي ينتقل عبر السوائل، وعبر الهواء، أو إذا كان فيروس زيكا، الذي تفشى في ما يربو على 50 بلداً، فتاكاً كفيروس إيبولا، سنواجه كارثة لم يسبق لها مثيل. قد يؤدي تفشي المرض دون ضوابط أو هجوم إرهابي بيولوجي إلى عدوى تتسبب بوفاة أكثر من 30 مليون نسمة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!