تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: ما مِن أحد يريد أن يشعر بالندم أو أن يقدم على تغيير الوظيفة بعد شغله وظيفة جديدة، لكن هذا يحدث كثيراً بكل أسف. وتستعرض كاتبة هذه المقالة عدداً من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتجنب هذه الزلّة المهنية الأليمة: 1) قبل الإقدام على التفكير في قرارك، حدّد أهدافك المهنية ومعايير القبول، وضع خريطة طريق لكيفية تقييم كل عنصر. 2) في أثناء المقابلة الشخصية، اطرح أسئلة استطلاعية حول مستوى اندماج الموظفين وإمكانات النمو والتوقعات المرتقبة والمقاييس المعمول بها والتحديات المطلوب مواجهتها ومتوسط مدة بقاء الموظفين في مناصبهم بالشركة. 3) احذر تحيّزاتك المعرفية في أثناء محاولة اتخاذ القرار. 4) وأخيراً، قبل قبول العرض الوظيفي، ضع على رأس أولوياتك التعرّف على الموظفين الذين يعملون في الشركة التي ترغب في الانضمام إليها، وتعرّف على وجهة نظرهم حول حقيقة الأوضاع بالداخل. 
 
بعد تلقيها عرضاً للعمل بدوام كامل في منصب نائبة رئيس إحدى شركات صناعة السيارات، قَبِلت جودي المنصب بشغف، لا سيما أن الشركة تتوسَّع بسرعة في الأسواق. كانت الشركة تستقطب وكلاء توزيع السيارات بسرعة البرق، واعتقدت جودي أنها ستكون قادرة على العمل عن قرب مع أصحاب المناصب التنفيذية العليا في الشركة للتطوير الاستراتيجي. تلقّت جودي وعداً من الرئيس التنفيذي للشركة بمنحها الاستقلالية في تشكيل اتجاه الشركة وتنفيذه بالطريقة التي تراها، وهو ما اعتبرته فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر.
تحمّست جودي وأسرتها للعرض وقرروا قبوله دون النظر إلى العواقب، حتى إن زوجها استقال من وظيفته وانتقلوا معاً عبر البلاد مع ابنتهم الرضيعة حتى تتمكن جودي من مزاولة مهمات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022