تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
سؤال من قارئ: أنا محامية أعمل في شركة محاماة كبيرة. وأعاني من مشكلة تتمحور حول كيف تقوم بالتغيير إلى مسار مهني جديد. الأمور تسير على نحو جيد نسبياً في الوقت الراهن. أتعلم الكثير وأشعر بتقدير من فريقي. ولكن لا يوجد مستقبل على المدى البعيد بالنسبة لي هنا. لا أمتلك شبكة علاقات تسمح لي بالحصول على قبول شراكة كاملة، إلى جانب أنّ الأوضاع الاقتصادية لمجموعتي لا تدعم ذلك. حصلت على عرض للعمل كموظفة داخلية، لأعمل كمحامية في شركة بدلاً من شركتي، والشركة أقرب بكثير إلى بيتي. ستشكل خطوة كبيرة بالنسبة لي على صعيد المسؤولية. وسيعود ذلك بفائدة كبيرة على جودة حياتي من خلال تقليص حوالي ثلاث ساعات من مدة التنقل، إضافة إلى ساعات العمل الإجمالية المخفضة. بالإضافة إلى أنّ الأجر ليس سيئاً للغاية. ولست مستعدة لمغادرة شركتي بعد. أعلم أنها ستعطيني المزيد من التدريب والخبرة الممتازة على المدى القصير، ولأن الأمور ليست فظيعة، فلا أشعر بالعجلة لأغادر هذه الشركة، وخصوصاً بسبب أجورهم المرتفعة. وعلى أي حال، لا تتوفر تقريباً وظائف قريبة من منزلي، ولهذا فسؤالي هو:
هل أقبل عرض الانضمام إلى شركة أخرى؟ أم أرفضه؟ أخشى أن أندم عليه إلى الأبد. ما نصيحتكم لي؟
يجيب عن هذا السؤال:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
كلاوديو فيرنانديز آروز: كبير المستشارين في شركة إيجون زيندر (Egon Zehnder) للبحث عن المسؤولين التنفيذيين، وزميل تنفيذي في كلية هارفارد للأعمال، ومؤلف كتاب "

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022