تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تتمثل الأفكار المستوحاة من هذا المقال في زيادة الوعي بشأن النساء اللائي يتظاهرن علانية لكي يوصلن أصواتهن ويساعدن في رسم مستقبل أفضل لمجتمعاتهن. على سبيل المثال سيتم الحديث عن الأفكار الريادية لنساء السودان. إذ تطالب نساء السودان حالياً بنسبة 50% من التمثيل في جميع مناصب اتخاذ القرار في جميع القطاعات الاقتصادية، من خلال "إعلان نساء السودان للتغيير رقم (1)" (شبكة الكرامة، 2019). وما تفعله هؤلاء النساء هو شيء مهم لعالم الأعمال، حيث لم يحدث مثل هذا المطلب في أي بلد آخر. ويمكن لمجتمع الأعمال الدولي أن يتعلم، من هؤلاء النساء، أن التغيير في الوقت الحالي يُحركه أصحاب المصلحة الذين لم يحظوا بفرصة الإصغاء لأصواتهم من قبل. حيث ستحقق  الشركات المزيد من النجاح عبر انفتاحها على إشراك أولئك المستبعدين سابقاً في صياغة مستقبلها الجديد.
انخفاض نسبة تمثيل النساء في المناصب القيادية حول العالم
وأظهرت البيانات مراراً وتكراراً، خلال السنوات الخمس عشرة الماضية انخفاض نسبة تمثيل النساء في الأدوار القيادية على مستوى العالم، وهذه النسبة المنخفضة مستمرة في مختلف البلدان وعلى مدار عقود من الزمان. وفي البلدان المتقدمة، فإن نسبة النساء اللواتي يتولين قيادة شركات ضمن قائمة مجلة فورتشن لأكبر 500 شركة، ثابتة تقريباً (
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022