تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تبحث جميع الشركات في هذه الأيام على نموذج عمل ناجح، لكن نموذج العمل ما هو إلا جزء من المعادلة. إذ يُعدّ نموذج التفكير الكامن خلف نموذج العمل بالقدر نفسه من الأهمية، بالإضافة إلى نموذج قياس لكلّ منهما. وبناء على ذلك، نجد أنّ نموذج العمل ونموذج التفكير ونموذج القياس مزيج يسمح بحدوث التحوّل الحقيقي. ويُعد مجال شركات الطيران قصة تحذيرية لما يحدث عندما تقوم الشركات بمحاكاة نماذج أعمال جديدة من دون محاكاة نماذج التفكير المرتبطة بها.
على مدى 40 عاماً كانت شركة ساوث ويست أيرلاينز (SouthWest) قوة مدمرة في مجال شركات الطيران، حيث شكلت فئة جديدة كلياً وسجلاً متتالياً من الربح على مدى 43 عاماً. في منافسة شركات الطيران التقليدية مثل يونايتد (United) وأميركان (American) ودلتا (Delta) التي تملك مجموعة واسعة من الأسعار، وغرف متعددة الدرجات، وأساطيل غير متجانسة، وطرق محورية للطائرات. لكن يكمن ابتكار ساوث ويست بالتركيز على أسعار منخفضة لغرف من درجة واحدة وأساطيل متجانسة وطرق لنقل الطائرات من نقطة إلى أخرى.
ورأى هيرب كيليهر، وهو المؤسس المشارك لساوث ويست، أنّ منافسته ليست مشابهة لأهداف منافسة شركات الطيران الأُخرى، بل يعتبر شركته بديل للنقل سواء سيارات أو باصات أو قطارات، حيث أراد أن يمكّن الناس الذين لا يستطيعون ركوب الطائرات من ركوبها. وبالتالي لم يركز نموذج تفكيره في كيفية حصول الشركة على حصتها من السوق، ولكن على كيفية إنشاء سوق جديدة تماماً للسفر الجوي.
ولم يكن هذا الفرق الوحيد في نماذج التفكير بين شركة ساوث ويست والشركات التقليدية. إذ يقول كيليهر: " أُخبر الموظفين أننا نعمل في مجال الخدمات، ومن الصدفة أننا نطير بطائرات". أي بينما تقوم الشركات الأخرى بقيادة طائرات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022