تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: اعتادت المؤسسات قبل 30 عاماً تخصيص 80% من مواردها للعمليات، و20% منها للمشاريع؛ لكن تلك النسبة انقلبت اليوم. وعلى الرغم من تلك الزعزعة الهائلة، لا تزال غالبية المؤسسات توظف أكثر من قائد رئيسي واحد للإشراف على جميع أنشطة المشاريع أو مراقبتها. لكن يمكن لرئيس تنفيذي للمشاريع أن يحل محل أولئك القادة. لا تقتصر مسؤوليات الرؤساء التنفيذيين للمشاريع على الرعاية المباشرة للمشاريع الفردية، بل يرفعون تقاريرهم إلى الرؤساء التنفيذيين مباشرة. ويجب عليهم حثّ مؤسساتهم على تبني بنية تنظيمية قائمة على المشاريع وتعزيز ثقافة قوامها التعاون والتمكين تصل بين مختلف وحدات العمل المنفصلة. ويجب أن يحرصوا أيضاً على تطوير كفاءات إدارة المشاريع في المؤسسة. وتستكشف هذه المقالة الفوائد التي يمكن أن يجلبها الرئيس التنفيذي للمشاريع، وتحدد ما إذا كانت مؤسستك بحاجة إلى رئيس تنفيذي للمشاريع، وتبيّن المهارات التي يجب أن يتمتع بها لتوظيفه.
 
مع الزيادة الكبيرة في أتمتة العمليات ومبادرات التغيير والمشاريع، يبرز منصب جديد في اللجنة التنفيذية. وقد بدأت الشركات بالفعل تجميع مسؤوليات تنسيق عملية التحول المستمر للمؤسسة والمبادرات الاستراتيجية المهمة وتنفيذها بنجاح بالتعاون مع مسؤول تنفيذي واحد من مسؤولي الإدارة التنفيذية العليا. على سبيل المثال:

عُيّنت كاتي مولن في منصب الرئيسة التنفيذية للعمليات الرقمية والتحوّل في شركة جيه سي بيني (JCPenney) في شهر يناير/كانون الثاني عام 2022، حيث قادت نمو أعمال التجارة الإلكترونية وأعادت تصوّر تجربة المستهلكين في الشركة. وهي مسؤولة أيضاً عن قيادة استراتيجية المؤسسة وجدول

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022