تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هناك تمرين اعتدت على إعطائه لطلابي في مقرر مهارات ريادة الأعمال، وهو أن أسلّم كل فريق من الطلاب ظرفاً يحتوي بداخله على 5 دولارات، وأخبرهم أن هذا المال هو بمثابة "تمويلهم الأولي"، أي يمكنهم استخدامه كرأسمال أولي للبدء بأي نوع من المشاريع المدرّة للربح التي يريدونها. وبعد انقضاء أسبوع واحد، يقدمون مشاريعهم إلى بقية الطلاب ويكشفون عن الأرباح التي حققوها.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كان الهدف من هذا التمرين، صقل موهبة الطلاب في مجال ريادة الأعمال من خلال محاولة اكتشاف الفرص المحدودة بمبلغ الدولارات الخمسة التي حصلوا عليها، ولقد كان لديهم في الحقيقة الكثير من مهارات ريادة الأعمال. بعض من تلك الأفكار التي طرحوها على مدى سنوات هي تقديم خدمة غسيل السيارات بحيث استخدموا الخمسة دولارات تلك في استثمارها بشراء الإسفنج والصابون وشمع السيارات، واستثمر آخرون في أسواق السلع المستعملة في المجتمع المحلي وملصقات المبيعات بحيث أنفقوا المبلغ على الإعلان مقابل "جداول التسعير" المصرفية من كل مورّد، كما باع منهم المعجنات التي صُنعت من المكونات التي يمكن شراؤها بـ 5 دولارات. وقد عملت جميع تلك الفرق على نحو جيد نسبياً للاستفادة من الدولارات الخمسة لتحقيق أرباح جيدة.
لكن أي من تلك الفرق حققت أفضل ربح؟ تلك التي لم تستخدم الدولارات الخمسة على الإطلاق.
لقد شعر جميع الطلاب بالدهشة بعد تلقيهم هذا الدرس، فالفرق التي حققت أعلى

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!