تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أدت زيادة توافر البيانات في عالم الواقع إلى خلق حالة من الإثارة الهائلة في مجال الرعاية الصحية. وبحسب بعض التقديرات، تزداد أحجام البيانات الصحية بنسبة 48% سنوياً. ولقد شهد العقد الأخير ازدهاراً في جمع هذه المعلومات وتخزينها. ومن بين هذه البيانات، توفر السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى فرصة كبيرة  للتوصل إلى استنتاجات جديدة وإلى تغيير الفهم الحالي للرعاية الصحية للمرضى.
لكن تحليل بيانات السجل الصحي الإلكتروني للمريض يتطلب أدوات يمكنها معالجة كميات هائلة من البيانات سريعاً وفي وقت قصير. وهنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي، وبشكل أكثر تحديداً التعلم الآلي، الذي يزعزع بالفعل مجالات مثل اكتشاف العقاقير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!