فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
سيحسن تعلم الآلة مجال الرعاية الصحية بقدر هائل. هناك بالفعل عدد لا يحصى من تطبيقات الرعاية الصحية المؤثرة التي تعمل بتعلم الآلة بداية من التصوير التشخيصي إلى التنبؤ بإعادة الإيداع في المستشفيات إلى مكتب الدعم الإداري. ولكن هناك أيضاً جهوداً عالية المستوى ومكلفة لم تحقق أهدافها.
من واقع أدوارنا الجماعية التي تتراوح ما بين رئيس تنفيذي لشركة متخصصة في تحليلات تقديم الرعاية الصحية وأطباء إكلينيكيين حافزهم التقنية ورئيس لقسم الابتكار التقني في منظومة صحية كبرى، طورنا واستخدمنا عشرات التطبيقات لتعلم الآلة. وكثير من تلك التطبيقات كُلل بالنجاح، غير أن هناك تطبيقات أخرى باءت بالفشل. ولقد حددنا من واقع هذه التجارب ثلاث خرافات شائعة تكتنف تعلم الآلة في مجال الرعاية الصحية.
خرافات تعلم الآلة في مجال الرعاية الصحية
الخرافة الأولى: تعلم الآلة يمكن أن ينجز الكثير مما يفعله الأطباء
والحقيقة هي أن تطبيقات تعلم الآلة يمكن أن تؤدي بعض ما ينجزه الأطباء
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!