تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
قبل ألفين وخمسئة عام قال الفيلسوف اليوناني الشهير سقراط "لا شيء صعب بالنسبة للشباب"، وفي عصر النهضة الحديث قال الأديب الروسي الشهير فيساريون بلنسكي "الشباب يمتلك قابلية أكثر من أي فترة أخرى من العمر على فهم كل ما هو رائع وسام".
ولما يزيد عن ثلاثة عقود أسس وطبق المغفور له الشيخ زايد – الوالد المؤسس لدولة الإمارات – نهجاً فكرياً وعملياً يقوم على مقولته "أقول دائماً إنني أؤمن بالشباب، ولابد أن يتولى المسؤولية الشباب المثقف من أبناء البلاد، فالشباب لا ينقصه الحماس، وما دام متحمساً ومؤمناً بوطنه، فإنه قادر على استيعاب كل جديد".
كل هذه المقولات والتي تمتد على مدار أحقاب وعصور مختلفة تؤكد على أن الشباب هم العنصر الفعال والرهان الرابح في نهوض أي أمة وتطورها وقدرتها على مواجهة تحدياتها كافة، وبناء مستقبل أفضل لأجيالها المعاصرة والمقبلة.
سارت دولة الإمارات على نهج الشيخ زايد في منح الثقة للشباب وتشجيعهم على الإبداع والتطوير الدائم، حيث أطلقت خططاً ومبادرات وبرامج عدة عززت من تمكين الشباب وإشراكهم في صناعة القرار ورسم مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة، ومنها برنامج خبراء الإمارات.
هذا البرنامج الطموح من دوره خلق جيل من الخبراء والمتخصصين الشباب في 20 مجالاً وقطاعاً حيوياً ومنها التغير المناخي والعمل من أجل البيئة، وسيشكل هؤلاء الخبراء عنصراً فاعلاً ورئيسياً في تحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021 لتحقيق الاستدامة في كافة القطاعات، ووضع الإمارات على صدارة قائمة الدول الأفضل عالمياً في كافة القطاعات بما يواكب مستهدفات مئوية الإمارات 2071.
يمثل البرنامج أهمية كبرى لكافة القطاعات وبالأخص التغير المناخي، والذي يتصف بحداثته نوعاً ما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022