facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
قد تشعر أحياناً بالارتباك. فربما حصلت على ترقية كبيرة أو أنك تقود مبادرة جديدة رفيعة المستوى، ولكنك قلق من عدم امتلاكك للمهارات أو الخبرة المناسبة للنجاح. هل هناك استراتيجيات يمكنك استخدامها لتعزيز ثقتك بنفسك؟ كيف "تتظاهر بالثقة حتى تتمكن من امتلاكها"؟ وهل هناك مخاطر لهذا النهج؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ما الذي يقوله الخبراء حول كيفية تطوير الثقة في النقس
الشعور بالقلق حيال التحدي المهني الجديد أمر طبيعي. في الواقع، متلازمة المحتال — أي الخوف المتسلل إلى نفسك من أن يكتشف الآخرون أنك لست ذكياً أو قادراً أو مبدعاً كما يعتقدون — أكثر شيوعاً مما قد تعتقد. إذ يشعر معظم الناس أنهم محتالون من وقت لآخر، "ولا يستطيع كثيرون منا التخلص من هذا الشعور بشكل نهائي، بل نتعامل معه عندما يجتاحنا" هذا ما تقوله آمي كادي، الأستاذة بكلية "هارفارد للأعمال" ومؤلفة كتاب: "الحضور: استجماع شخصيتك الأكثر جرأة في مواجهة تحدياتك الكبرى" (Presence: Bringing Your Boldest Self to Your Biggest Challenges). وتقول كادي: إن المفتاح لفعل ذلك هو "ايهام نفسك بالخروج من حالة الشك الذاتي". وتضيف أن التظاهر بالثقة لا يعني أن تقوم بتمثيل دور الواثق وأنت لا تملك الثقة. بل أن "تتظاهر لنفسك بأنك واثق" حتى تتمكن من العمل بجد لإنجاز المهمة. لذا، نصيحتي للمبتدئين هي: "توقفوا عن جلد الذات".

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!