facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعتبر القدرة على تحديد الشركاء المناسبين والعمل معهم ميزة تنافسية، وخصوصاً فيما يتعلق بإنشاء منتجات وحلول ونماذج عمل جديدة للنمو.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ويمكنك عن طريق العثور على الشريك المناسب مد شركتك بشحنة عالية من الابتكار. قدّرت شركة "سوبرا ستيريا" (Sopra Steria) لاستشارات تقنية المعلومات المتخصصة في التحول الرقمي في باريس، فرنسا، أن مبادرتها القائمة على بيئة العمل بعنوان "مشروع سوبرا ستيريا للتنمية" (Sopra Steria Scale-up)، أنتجت ابتكاراً أكبر مما طورته الشركة داخلياً في أحد الأعوام بثلاث مرات، والجدير بالذكر أن زميلنا في تأليف هذه المقالة، توباياس ستيودر أندرسن، يترأس هذه المبادرة.
لكن، كيف تحدد الشريك المناسب؟ وكيف تجعل هذه الشراكة ناجحة؟ قمنا بدراسة عمل الشركات في بيئات العمل التي تشمل الشركاء المألوفين والجدد من أجل التشارك في خلق القيمة. ساعدتنا هذه التجربة على تحديد بعض أفضل الممارسات، وخصوصاً حول طريقة العثور على الشركاء الجدد وإعدادهم للعمل المشترك والاستمرار به.  أجرينا دراساتنا على عشرات الأمثلة، ولنأخذ مثالاً عنها يوضح بعضاً من هذه الممارسات، وهو مشروع جديد لشركة "سوبرا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!