تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تعرض دراسات الحالة التي تصيغها هارفارد بزنس ريفيو على هيئة قصص خيالية لمشاكل يواجهها القادة في الشركات الحقيقية وتقدّم الحلول التي يراها الخبراء. تستند هذه الحالة إلى دراسة حالة في كلية آيفي للأعمال (Ivey Business School) بعنوان: "شركة ذا تشيلدرنز بليس إنك (The Children’s Place, Inc.): التحديات في عالم ما بعد حادثة رانا بلازا" من تأليف رام سوبرامانيان.
احتست لورا كورنبرغ، الرئيسة التنفيذية لشركة "توتس & تينز" كوباً من الشاي الأسود بينما كانت جالسة في قاعة الانتظار في مطار شاه جلال الدولي محاولةً الاختلاء بنفسها لبعض الوقت لكي تستجمع قواها قبل حلول موعد مغادرة طائرتها. فالأيام القليلة الماضية كانت عاصفة، وكانت لورا ما تزال تحاول أن تستوعب كيف انقلبت حياتها المهنية بهذه السرعة من حالة فرح إلى أزمة.
فيوم الاثنين الفائت، كانت تهنئ موظفي شركتها "توتس & تينز" تقديراً لهم على الأداء المالي السنوي الممتاز لشركة التجزئة المتخصصة بالثياب الولادية (ملابس الأطفال) التي تعمل انطلاقاً من نيوجرسي، حيث كانت أرباحها قد ارتفعت بنسبة 5%. كانت لورا قد جمعت الموظفين كلهم في مقر الشركة للاحتفاء بهذا الحدث العظيم. لكن الرئيس التنفيذي للعمليات في "توتس & تينز" جيم زابا كان قد انفرد بها جانباً وزف إليها الخبر الصادم، المتمثل في انهيار مصنع للأقمشة في بنغلادش كان متخصصاً بإنتاج الملابس وتجهيزها لصالح "توتس & تينز" وغيرها من شركات التجزئة في منتصف نهار عمل. فما كان منها إلا أن حجزت هي وجيم تذكرتين على أول طائرة، وهبطت في العاصمة دكا صباح اليوم التالي، مستقلة سيارة إلى موقع الكارثة.
كان المشهد مريعاً، إذ كانت الجرافات تزيل الأنقاض من
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022