تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل تقوم بتعديل استراتيجيتك القيادية بحسب نمو شركتك الناشئة؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
بات إطلاق شركة ناشئة لتقديم منتج جديد أو نموذج أعمال مختلف أمراً بديهياً يحصل طوال الوقت. وعلى رغم أن قادة الشركات الناشئة أسسوا شركاتهم بسبب احتياجات وجدوا أنفسهم قادرين على تلبيتها، إلا أنهم لا يقومون في الوقت ذاته بتطبيق المنطق نفسه على أنفسهم، وهو ما يوقعهم في المشاكل بسبب عدم تبني الاستراتيجية القيادية. ينبغي على قادة الشركات الناشئة أن يكونوا مستعدين لتعديل نهجهم القيادي، أو سيقوم بذلك مجلس إدارتهم والمستثمرون بالنيابة عنهم، وفي الواقع، تشير التقارير إلى قيام الشركات الاستثمارية باستبدال ما بين 20 إلى 40% من مؤسسي الشركات الناشئة بمدراء أكثر "خبرة ومهارة" لدى وصول نمو الشركة الناشئة إلى…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022