facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لم يكن خبر استقالة الرئيس التنفيذي لشركة "أوبر" (Uber)، ترافيس كالانيك، منذ نحو عامين مفاجئاً بالنسبة لمن يتابعون أخبار الشركة في الصحف ووسائل الإعلام الأخرى.حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
فخلال عملنا على مدار سنوات عديدة، أصبحنا على علم بأنه يجب أن تكون داخل أي شركة لتحصل على الصورة الكاملة بشأن الأمور التي جرت على نحو خاطئ وسبب حدوثها. ولكننا نعلم من خلال أبحاثنا أن الشركات سريعة النمو -وخاصةً شركات "اليونيكورن" (شركة ناشئة تتجاوز قيمتها مليار دولار أميركي) مثل أوبر- تواجه مخاطر التعثر بشكل كبير.
وظهر مصطلح "يونيكورن" كمصطلح في مجال الأعمال يُطلق على نوع نادر من الشركات: ففي عام 2011 كانت هناك 28 شركة ناشئة فقط ذات ملكية خاصة وتبلغ قيمة استثماراتها مليار دولار أو أكثر. واليوم، توجد أكثر من 200 شركة يونيكورن، بقيمة إجمالية قدَّرتها شركة "سي بي إنسايتس" (CB Insights) الأميركية بنحو 700 مليار دولار. تُعد أوبر إحدى هذه الشركات، إذ ارتفعت قيمتها إلى 68 مليار دولار بعد سبع سنوات فقط من تأسيسها، رغم تعرضها لخسائر تجاوزت 700 مليون دولار في الربع الأول من عام 2017.
ولكن عندما تتبعنا هذه الشركات الثمانية والعشرين (بجانب 11 شركة مماثلة بقيمة 600 مليون دولار أو أكثر) خلال الفترة من عام 2011 حتى عام 2017، وجدنا أن 33% منها فشلت في النمو بشكل كامل، وأن 28% منها نمت بشكل أقل من المتوقع، بينما فشل أو تعثر نحو ثلثي هذه الشركات. في الواقع، تُعد الشركات اليونيكورن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!