تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أصدرت إدارة "تويتر" منذ ما يقرب من سبعة أشهر قراراً يُلزم موظفيها البالغ عددهم حوالي 5,000 موظف بالعمل عن بُعد. يعتبر هذا التغير المفاجئ بإقرار مبدأ العمل عن بُعد على نطاق واسع مسألة مألوفة الآن، لكن لا تزال عواقب هذا التحول، وما يعنيه بالنسبة لمستقبل العمل والعاملين وأماكن العمل، موضع شك كبير.
في هذا المقال سوف نتحدث عن الطريقة التي تعاملت بها تويتر مع أزمة "كوفيد-19" وكيف أنها استثمرت في أسلوب العمل عن بعد لتحقيق النجاح.
أجريت مكالمة هاتفية في أواخر شهر يوليو/تموز مع جينيفر كريستي، الرئيسة التنفيذية لقسم الموارد البشرية في "تويتر"، تحدثت خلالها عن ملابسات قيادة الموظفين (الذين تطلق عليهم كريستي وآخرون في "تويتر" على سبيل الدعابة "المغردين") خلال هذا التحول السريع. تحدثت معي كريستي عن تحديات العمل من المنزل وأبرز ملامحه غير المتوقعة، وكيف تدعم الشركة قوة العمل التابعة لها عن بُعد، والتغييرات التي تتوقع أن تستمر لفترة طويلة بعد انتهاء الجائحة.
الطريقة التي تعاملت بها تويتر مع أزمة "كوفيد-19"
شهدنا ربيعاً وصيفاً تاريخيين بكل ما للكلمة من معنى، وقد قلت إن "تويتر" لن تعود أبداً كما كان من قبل، فماذا تعنين بذلك؟
يطبق الموظفون قواعد روتينية جديدة، وهذا ليس شيئاً يحدث لمدة أسبوع أو أسبوعين وانتهى الأمر، أليس كذلك؟ لقد بدأ الموظفون يفهمون حقاً حدود قدراتهم وإمكانية نجاحها في العمل عن بعد، وبات المدراء يشعرون براحة أكبر في إدارة موظفيهم الذين يعملون على بُعد مسافات منهم، لذا، عندما نخرج بسلام من هذه الأزمة، فسيكون "الوضع الجديد" أياً كان شكله مختلفاً تماماً عن الوضع السابق. لا تنسحب هذه القاعدة على "تويتر" وحدها بطبيعة الحال،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022