تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من المتوقع أن يتقاعد خلال العقد القادم قرابة 10,000 شخص يومياً، وهم حصراً من مواليد ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي أطلق عليهم (Baby Boomers)، وسيكون لدى القادة الشباب فرصة كبيرة لتسلّق السلم الوظيفي. وبحلول العام 2030، سيشكل جيل الألفية وحدهم ثلاثة من أصل أربعة أفراد من القوة العاملة في أميركا؛ وسوف تواجه الشركات شيئاً فشيئاً تحديات متعلقة بكيفية تسريع عملية تطوير هؤلاء الأفراد ليكونوا قادرين على شغل المناصب القيادية.
لقد تطرقت العديد من الشركات التي شملها بحثنا حول آفاق القيادة للمدراء التنفيذيين وقادة الألفية إلى هذه المشكلة القيادية، وقد شارك في البحث المؤسسات الثلاث لدينا: وهي مؤسسة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022