تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
"فكّر بطريقة مختلفة"، هذا ما قاله إعلان شركة آبل الشهير عام 1997. إنّها نصيحة ممتازة في الواقع لجميع المبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال.
ولكن، إلى جانب التفكير بطريقة مختلفة من أجل التوصل إلى أفكار أو منتجات ثورية جديدة، هناك أيضاً الرؤية بطريقة مختلفة. ينظر المبدعون والمبتكرون ورواد الأعمال العظماء إلى العالم بطرق مختلفة عما نفعل نحن، ولهذا يرون الفرص التي لا يراها أشخاص آخرون.
من لا يعرف قصة لاصق الفيلكرو الشهيرة؟ قرّر المهندس السويسري جورج دي ميسترال أن يدقّق في بذور النباتات التي علقت في ملابسه بعد المشي في الغابة، فأخرج المجهر ورأى أنّ الطبيعة قد صممت سنانير على البذور التي علقت على خيوط ثيابه الدقيقة، ومن ثم ابتكر لاصق الأهداب والخطاطيف أو ما يعرف باسم لاصق الفيلكرو الذي أصبح بديلاً للسحاب. (واليوم أصبح هناك حقل كامل يُدعى المحاكاة الحيوية أو تقليد الطبيعة لمحاكاة الطبيعة من أجل حلّ مشاكل الإنسان).
ثمة قصة أقل شهرة ولكنها تستحق القدر نفسه من الشهرة وهي قصة شركة سوفت سوب (Softsoap). قرر رائد الأعمال الأميركي روبرت تايلور أن ينظر عن كثب إلى قطع الصابون بعد إزالة المغلف عنها واستخدامها في الحمامات. رأى باستخدام مكبر مجموعة كريهة من الرواسب في صحن الصابون الموجود في بيئة غير نظيفة، فقرر أن يضع الصابون السائل في مضخة ذات شكل جميل، ما أدى بشركة سوفت سوب إلى تغيير قطاع الصابون بأكمله.
هذان رائدا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!