فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اكتشف الباحث الأمني تروي هنت أحد أكبر كنوز البيانات الشخصية المسربة عبر الإنترنت على مر التاريخ، وهو يضم قرابة 773 مليون من حسابات البريد الإلكتروني وكلمات المرور المخترقة. فماذا عن تطوير الأمن السيبراني بشكل مستمر؟
لقد أكّد اكتشاف هنت أمراً كان ظاهراً للعيان منذ فترة من الوقت، وهو أنه لا يستطيع أحد ضمان أمن المعلومات بشكل كامل بمجرد إدخالها إلى العالم الرقمي.
إذاً، كيف نحل مشاكلنا الخاصة بالأمن السيبراني؟ يمكن ذلك بالاعتماد على كلمتين اثنتين تتعلقان بمعنى الـ (Cybersecurity) أو "الأمن السيبراني" وهما: التريث قليلاً. ببسيط العبارة، حان الوقت لامتلاك سيطرة أكثر فعالية على المحتوى الذي ندخله للعالم الرقمي، ما يعني إبطاء عملية الاعتماد على تكنولوجيا الربط الشبكي من خلال إقرار قوانين ومعايير جديدة تهدف إلى رفع مستوى جودة وموثوقية أي جهاز يمتلك عنوان بروتوكول الإنترنت (IP). وهذا يعني الحرص على الحفاظ على إمكاناتنا من التقنيات التناظرية، حتى في زمن اعتماد التقنيات الرقمية.
العجز في حماية الأنظمة الرقمية
إن الأدلة التي تثبت
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!